CHRA.TV

Voorbeeld-HTML-pagina

ئامادەبووانى ئێستا 88 میوان

بحر ... إیجة

خاطرة من الدمعة لأرواح الذین یموتون یومیا غرقا فی بحر إیجة .

باوکی دوین

وکم
من مرة
سألت هالة المساء
أما زال
بلادی
مرتعا
للشلة
المنتفعة

وماتزال
الطیور
تهاجر أوکارها
وزقزقة العصافیر
صدی
فی المیاە الهائجة
والجثث تطفوا
فوق البحار

أیها البحر
العتید
یا مثلث إیجە
لم أنت
غاصب منا ....؟
ولاترحم
القلوب الحائرة
والدموع النازلة
ألا تسمع ...؟
المناداة
والصرخة
والصیاح
ألا
ترحم صغاری ...؟
والجثث تطفوا
فوق البحار

یاحوریة
إیجە العفیفة
یا ذا الأنامل
الرقیقة
أعبر صغارنا
بأمان
لشواطی
تجد فیها الأمان
تجد فیها
اللقمة والکرامة
دون صعاب

وکم ناشدنا
أیادی
قد صاد الزمن
إن کنا
فقراء فی بابکم
إن کنا
نسکن عندكم
و یحرم علینا
أرضنا
وأصبحنا غرباء
لانرید
غیر الخبز
والکرامة
ونجنی الراحة
من تعب السنین

قالوا
قفوا
فی طوابیر
ووقفنا
ساعات طویلة
کا لخراف
أملا
من أن
أصابع یدنا
لا تفشلنا
ونقبض راتبنا
وفی الأخیر
الذی أخذناە
قد إنتهی
فی یومە
وقضینا
الأیام الباقیة
فی جفاء
لانعرف
کیف نمشی
کیف نسیر
کیف نقضی
أیامنا

الإیجار
حتمی
والحیاة
تسیر
فی تعاسة
والنفط الهادر
فی إنتقاص
والرضع جیاع
وقدرنا
السیر
فی رحی الهجرة
وبحر أیجة
المنتفض
کمثلث برمودا
تضلمنا
وصرخات أمهات
وجثث أطفال
وبکاء الرضع
وحراس الموانیء
فی غفلة
عما یدور
لا یبالی
من یموت
فی الخفاء
وحینما یآتون
قد أنتهی
کل شی ء
وهمهم
إختفاء الجثث
وممنوع
التصویر
أو کتابة الحدث

فی بلادنا
إن لم تمت
من الجوع
إن لم تمت
من القهر
تموت غرقا
فی البحار
والأفعی المارد
مایزال رابضا
فی فوهة النبع
سأسمح
لکم بالعیش
أن تمشوا
بمشورتی
وأبقوا مغفلین
عما یدور
عما یجری

سلطة
أنتفضنا علیها
والأن
فی کل مدن
سلطة
وفی کل نبع
سلطة
ولکل قناة
سلطة
وللنفط الهادر
سلطة
و لکل حزب
سلطة
والعیش
فی أنهیار
والشعب
فی محنة
وإندحار