CHRA.TV

Voorbeeld-HTML-pagina

ئامادەبووانى ئێستا 50 میوان

حلب ....المدینة المدمرة

قبل أن أکون أی شیء أنا إنسان .
کلمات مخجلة فی رثاء الأمهات الثکالی وفی رثاء الأطفال المشردین الذین یموتون یومیا وتقطع أشلاوءهم بالغارات الجویة فی مدینة حلب وفی المدن الأخری فی سوریا النازفة .
باوکی دوین

یا حلب
أیتها
المدینة المدمرة
أیتها
المدینة المهجرة
یامدینة الرکام
وإنتکاسة الحکام
وحاضنة
الموت البطیء
أیتها
المدینة المنکوبة
المهظومة
حقها
وکنت تساق
إلی الموت
والقرابین
حفاة
والأطفال جیاع
والنساء
خادمات
فی الحرم

الذئاب
تحوم من حولك
وتنتهز الفرصة
کی تغرز أسنانها
فیما تبقی
من أشلاء
وإبن آوی
یقدم الکوءوس
والضباع حکم
یالها من زمن
دون خلق
خلوق
الدول الطامعة
والدول المنتفعة
والدول المجاورة
والذین یدعون
ماهم بمسلین
وأثار الذبح
عند آفة العصر
والمفتی
یسمح
بممارسة القتل
والسبی
وقطع الروءوس
یا لها
من أمة
مختنقة
الدول الکبری
تکذب
والجامعة البالیة
والأمم المتحدة
تنتکس
فی إقرار الشعوب
و الحقوق
عدم
إنها عجب
من عجائب الزمن
الحاکم
ظالم
والداعی
یفتی
وفی کل لحظة
أطفال تقتل
واطفال تجمع
أشلاءها
وإنهیار المبانی
وحصار
علی الدواء
والماء
وحلیب الأطفال
والرغیف
والرضع تموت
یالها من کارثة
وأغتیال
الشباب
والأطفال
والشیوخ
ما بالکم
یا أصحاب الکروش
مرتاحین
ومتلذدین
فی ذبح الخروف
وتفتون
للخراب
والدماء
والحروب